حالنجى

كل شوية حالة

الانسان والتكنولوجيا
تكنولوجىا منوعات

الانسان و التكنولوجيا

الانسان و التكنولوجيا …. يسعي الانسان الي التطور في مجال التكنولوجيا لتسيهيل التعامل مع البيئه المحيطه بيه

اصبحت التكنولوجيا امر ملح علي الانسان في تطويرها اكتشاف الافضل والاسهل مع ان التكنولوجيا ليس لها سقف للوصول لها دائما يوجد جديد مثال تطور السياره الي الان تتطور للبحث عن سرعه وراحه افضل ورفاهيه .

اصبحت التكنولوجيا هذيه الايامللمساعده علي الراحه والرفاهيه في مجالات كثيره مثل الاتصالات والنقل والسكن في هذه الايام يمكن ان تعملدون تحرك اوحتي اتصال بدون مجهود حتي في مجال التعليم .

حاجه الانسان ادت الي عدم القدره علي الاستغناء عن الاله لتلبيه احتياجاته .

يجب علي الانسان عدم الاعتماد علي الاله والتكنولوجيا في جميه شؤون الحياه ولاكن للمساعده فقط حتي لا تحل مكان الانسان وتصبح هيا المسيطره .

من من المسيطر الانسان ام التكنولوجيا

 مفهوم السيطره ليسه قدره الانسان علي اطفاء الاله ولاكن القدره علي الاستغناء عنها فصبحت الاله والتكنولوجيا ادمان بالنسبه لكثر من البشر .

 فاصبحت الاله هي التي تسيطر علي الانسان لعدم قدرته علي الاستغناء هنا او ممارسته حياته بدونها او ايجاد بديل عنها مما جعلت الانسان ضعيف علي مواجه البيئه المحيطه بيه .

بدونها باستخدام جسده او عقله حتي اصبحت الاله والتكنولوجيا كالام والانسان كالرضيع الذي حتاج الي الرعايه في الحياه والاعتماد الاله والتكنولوجيا في جميع مجالات حياته مما يؤدي الي عند توقف الاله او التكنولوجيا تتوقف حياه الانسان وتتطوره    

الحاجه ام الاختراع

الحاجه الي المساعده في الحياه والتغلب علي مصاعب التي تواجه الانسان في حياته تدفع الانسان الي اختراع طريقه او اله لمواجهه هذه الصعبات والتي تساعده علي السيطره علي البيئه المحيطه بيه .

واستخلاص احتياجاته منها لاستمرار حياته واعطاه القوه للسيطره مثل اختراع الميكنه البخاريه وتطويرها التي ساعدته في تطوير الصناعات .

المصدر : أ . محمد عبدالعليم

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.