You are here
Home > منوعات > عادات وتقاليد خاطئة تسيطر على مجتمعنا

عادات وتقاليد خاطئة تسيطر على مجتمعنا

عادات وتقاليد خاطئة

عادات وتقاليد خاطئة تسيطر على مجتمعنا

هناك الكثير من العادات والتقاليد الخاطئة فى مجتمعنا تسيطر علينا مما تسبب فى كبت وتقييد الحرية التى تولد الإبداع والابتكار الذى يساعد الدول فى التقدم والنمو .. فمن حق كل انسان حرية الاختيار والتعبير عن الرأى ما دام لم يتعد حقوق الاخرين فاللحرية آداب وأخلاق يجب ان نحترمها لـــذلك أصبح الكثير من الناس يتمرد على هذه العادات المقيدة للحرية ومن ضمن هذا التمرد ” بعد ان كانت المرأة قديما يقتصر دورها على البيت وتربية الابناء تغير الوضع كثيراً حيث تحررت المرأة ومارست الكثير من الحقوق التى كانت محرومة منها “.


لم تتوقف العادات والتقاليد الخاطئة على تقييد الحرية فقط بل اصبح المجتمع يخاف العيب اكثر من الحرام ” نحن مجتمع يخاف الخلق أكثر من الخالق ”    

 قال الدكتور / مصطفى محمود ” إذا رأيت الناس تخشى العيب أكثر من الحرام وتحترم الاصول قبل العقول وتقدس رجل الدين أكثر من الدين نفسه فأهلاً بك فى الدول العربية  “ كيف للعيب ان يكون أشد علينا من الحرام ؟! .. وهو بعيد كل البعد عن مبادئ الدين وتعليماته فلا هى تعمل على إقامته ولا ترعى تطبيقه بل يطغى عليها التقاليد المتوارثة عن أجدادنا .. أصبح العيب يتحكم فى سلوكنا وأصبح المحرك الأساسى لأفكارنا وأفعالنا وليس أحكام الشريعة فى أدياننا . هناك حكمة تقول أن ألسنة الناس لا يسلم منها أحد .. على سبيل المثال هناك من الناس من يستعيبون عمل معين على الرغم من انه شريف خوفاً من أن هذا العمل لا يليق بالعائلة والحسب والنسب أنتشر الفقر والبطالة مع توافر أعمال بسيطة وشريفة أمامنا بسبب العيب من المؤسف حقاً ان هذه الثقافة تتحكم فى حياتنا كيف لنا ان ننساق وراء هذه المعتقادات والافكار القديمة ونلغى عقولنا  ؟! .. كلنا حاملون للعيوب فلسنا معصومين من الخطأ ولولا ستر الله لاانحنت اعناقنا من شدة الخجل فلا تعيب والعيب فيك . لـذلك يجب ان نربى ابنائنا على “هذا حلال وهذا حرام ” لننشئ جيلاً يخاف الله ..فتربية “هذا عيب ” تنشئ جيلاً يراقب الناس.

اترك تعليقاً

Top