حالنجى

كل شوية حالة

الغطس
الرياضة

الغطس

تاريخ:

الغطس

بدايات في الجمباز

اكتسبت رياضة الغطس شعبيتها في السويد وألمانيا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. في البداية، كانت تمارس بشكل أساسي من قبل لاعبي الجمباز أثناء تمارين الاحماء البهلوانية على الماء.

اهتمام متزايد

في أواخر القرن التاسع عشر، زارت مجموعة من الغطاسين السويديين بريطانيا، وهناك قدموا عروضًا استحسنها الجمهور وحققت نجاحًا كبيرًا. في عام 1901، تأسست جمعية هواة الغطس.

التاريخ الأولمبي

أقيمت مسابقات الغطس الأولمبية للمرة الأولى في ألعاب سان لويس 1904. في ألعاب لندن 1908، أضيفت منافستا القفز من منصة ثابتة والقفز من منصة متحركة. بدءًا من ألعاب ستوكهولم 1912، انضمت منافسات السيدات للبرنامج الأولمبي.

كانت مسابقة الغطس الأولى في الألعاب مختلفة عما هي عليه اليوم. خضع برنامج الغطس لبعض التغييرات بعد ألعاب 1928،

وشارك الرجال والسيدات في مسابقتي الغطس من منصة ثابتة 10 أمتار ومنصة متحركة 3 أمتار. في ألعاب 2000، أدرجت مسابقة القفز المتزامن من منصة ثابتة ومنصة متحركة.

في البداية، سيطر الأمريكيون على هذا الاختصاص. بعد دخول الصينيين الألعاب الأولمبية في الثمانينيات، تراجعت الهيمنة الأمريكية أمام الصين، التي نجحت في تحقيق أولى انتصاراتها في عهد الأمريكي جريج لوجانيس،

الذي يعتبر أفضل غطاس في التاريخ. بعد اعتزاله المنافسة، هيمنت الصين على منافسات الرجال. بعدها، أثبتت الصينيات أنهن سيدات الاختصاص بلا منازع.

واحد من أربعة اختصاصات

الغطس، إلى جانب السباحة، السباحة المتزامنة وكرة الماء، هو أحد اختصاصات الرياضات المائية الأربعة المصنفة من قبل الاتحاد الدولي للسباحة (FINA).

المصدر : الغطس – الأخبار، الرياضيون، أبرز اللقطات وأكثر (olympics.com)

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.