حالنجى

كل شوية حالة

نصائح_لتقوية_الذاكرة
ثقافه تهمنا كلنا

كيف تطور قدراتك العقلية ..

كيف تطور قدراتك العقلية أوضحت الدراسات العلمية الحديثة أن الناس يستخدمون ١٠% فقط من قدراتهم العقلية الكامنة، حتى عند بذلهم أقصى درجات التفكير،

ولكنَّ السعي إلى تنمية العقل بالتحفيز والتدريب يمكّن الإنسان من محاولة استغلال نسبة أعلى من قواه العقلية بعدة طرق، منها: تنمية القدرات العقلية اللفظية: القدرات العقلية اللفظية

أو ما يُعرف بالذكاء اللفظي، أو اللغوي، هو قدرة الإنسان على استخدام الكلمات ومرادفاتها، وصياغة الجُمل بمهارة وإبداع، والقدرة على التحدث والكتابة بأسلوبٍ مميز،

ويمكن تنمية هذا النوع من القدرات العقلية من خلال القراءة الهادفة المستمرة، وتعلم معاني وأصول الكلمات، والمصطلحات العامة، وحضور الندوات والمحاضرات والتعامل مع المتحدثين اللبقين، وممارسة بعض الألعاب الكلامية، لزيادة حصيلة العقل اللغوية. تنمية القدرات العقلية المرئية:

الذكاء المرئي أو البصري،

وهو قدرة الإنسان على التخيل، وتكوين الصور والأشكال المتعددة، وتخيل الكيفية التي تكون عليها الأشياء، وآلية عملها، ويتم تنمية القدرة على التخيل من خلال تعلم المعلومات الجديدة باستخدام الصور والأشكال والملصقات، وزيارة متاحف الفن، ومحاولة تعلم الرسم وممارسته، وقراءة الصحف والمجلات الملونة،

ومما يجدر ذكره أن غالبية العباقرة في التاريخ عملوا على استخدام وتنمية مخيلتهم لزيادة عبقريتهم، كآينشتاين الذي كان يمارس ألعاباً توسع مخيلته، ويُطالب الناس بمشاركته ألعابه العقلية. تنمية القدرات العقلية المنطقية: الذكاء المنطقي أو الرياضي،

وهو قدرة الإنسان على التفكير باستخدام الأرقام، ويتمتع ممتلكوه بقدرة عالية على حل الألغاز والألعاب المنطقية،

ويمكن تنمية القدرة العقلية المنطقية من خلال الاهتمام بدراسة الرياضيات، والعلوم، والمحاسبة، وممارسة الألعاب، والألغاز المنطقية. تنمية القدرات العقلية العاطفية: الذكاء العاطفي، الذي غالباً ما يسمى المعامل العاطفي، وهو مقدار تحكم الإنسان بعواطفه، والوعي بها،

وإدارة مشاعره الخاصة ذاتياً، ويمكن زيادة القدرة العقلية العاطفية من خلال محاولة الإنسان فهم عواطفه الشخصية بصورة واضحة، وفهم عواطف الآخرين، وإدارتها قدر الإمكان. الاهتمام الصحي، والغذاء، والنوم الجيد: عوامل مهمة لها تأثير كبير على صحة الدماغ،

وتعلم المهارات البدنية، وممارسة التمارين الرياضية، وتحفيز الجسد لممارسة أي عمل بدني، أو تجربة بدنية جديدة، فقوة العقل تزداد بازدياد قوة الجسد،

وكما قيل قديماً: العقل السليم في الجسم السليم. التعلم المستمر:

حيث إن استمرار الإنسان في التعلم يساعد على الحفاظ على قوة قدراته العقلية المختلفة، وازدياد نشاطه الفكري، وتنشيط العمليات التي تساعد على الحفاظ على خلايا الدماغ والتواصل بينها، بالإضافة إلى تعلم هوايات ومهارات جديدة تنمي النشاط الفكري والذهني.

إقرأ المزيد على كيف تطور قدراتك العقلية – موضوع (mawdoo3.com)

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.