You are here
Home > تكنولوجىا > لماذا سيطرة تكنولوجيا المعلومات على حياتك ؟؟

لماذا سيطرة تكنولوجيا المعلومات على حياتك ؟؟

تكنولوجيا المعلومات

تكنولوجيا المعلومات من اقوى المجالات التي تستحق الحديث عنها 

لم تدع تكنولوجيا المعلومات و العلم شيئا الى و تدخلت به بطريقه مباشره او غير مباشره و لكن اذا تطول ذلك الشيء او مر ببعض المراحل فلا شك ان التكنولوجيا ستكون اساس ذلك التطور و مقياسه الاساسي الذي لا بد و ان يتواجد حتى تحدث الفارق و التقدم للاحسن و ذلك في كل مناحي الحياه البسيطه و المعقده ، و لكل منه له الطريقه الخاصه التي يحكم على التكنولوجيا من خلالها بحسب استخدامه الشخصي فاذا كانت تفي باحتياجاته فيقيمها بشكل مناسب و ان لم تف فلا ينظر لها بعين الاعتبار .

و الآن سوف نتحدث عن واحده من اكثر الاشياء تأثرا بالتكنولوجيا بل هي لب التكنولوجيا القديمه و الحديثه و هي التي يتفق في تقييمه الكثير من الناس حول العالم الا و هي تكنولوجيا الحاسب الآلي.

لماذا اتجه الانسان للاعتماد على الحاسب الآلي و اختراعه من الاساس:

لا بد في البدايه ان نعلم ان الانسان كان يعاني قديما في ظل غياب الحاسوب في الكثير من المجالات مثل تخزين البيانات و المعلومات و لان كميتها ذادت بكميات رهيبه و لا يمكن الحفاظ عليها في العقل البشري او السجلات و الدفاتر لفترات طويله مع الاخذ في الاعتبار ان ذلك كان يأخد من الثروات الزراعيه و خامات تصنيع الاوراق التي تعتمد في المقام الاول على الاشجار و ايضا الحبر المستخدم في التدوين  كل ذلك يكلف الكثير من الخسائر مقابل تخزين كميات متفاوته من المعلومات و الانتاج الفكري  ، فكان لا بد من اكتشاف او ابتكار آله لتخزينها لفترات طويله جدا دون ان تتلف و ايضا لسهولة الوصول اليها في اي وقت و بسرعه ، و ذلك من اقوى الدوافع التي دفعت الانسان الى الاعتماد على عقل الآله لمساعدة عقله البشري .

و لكن هل تم ذلك بالاعتماد على الاوراق و المعدات البدائيه!!

بالطبع لا فقد حاول الانسان مرارا و تكرارا التوصل الى حل قبل انشاء الحاسب الآلي فقد اعتمد على المصورات الفيلميه مثل الكاميرات و الصور و ايضا الاجهزة السمعيه و التي تقوم بتسجيل الاصوات و بها يقوم بتخزين المعلومات و لكن مع تضخم الانتاج الفكري فقد اصبح من الصعب الاعتماد على احدى تلك الوسائل الصغيرة .
فلكي يتم الاعتماد على فكرة انشاء ذاكرة الآله لا بد من الاعتماد على الكهرباء و الدوائر و العلم الفزيائي في تصميم الاشياء و الماكينات و ايضا الحواس المعدنيه التي من خلالها يتم التعامل مع تلك الآله التي كان الانسان بصدد التعامل معها و اكتشاف اخطائها و من ثم تحسينها للافضل.
في الواقع يمكننا ان نصف كل هذه الافكار المؤهله لاختراع الحاسوب تحت بند تكنولوجيا الحاسب الآلي.

مراحل اختراع و تطول الحاسب الآلي :

بكل تأكيد لم يصل الانسان الى قمة الابداع في لحظه واحده فلا شك انه الحاسوب قد تم بمراحل متعدده كثيره و كثيره على فترات بعيده و على فترات قصيره و لكن في النهايه يجب ان نعلم انه في كل دقيقه تمر يقوم علماء التكنولوجيا بالبحث فيما تم انشاؤه من اجل تحسينه و ايضا في اشياء اخرى سوف نراها في المستقبل تعادل الحاسوب او غيره مما نعرف في حياتنا.

“فبشكل عام لم نصل الى الحد النهائي للتكنولوجيا و التقدم بعد”

في البدايه لا ننكر ان الحاسوب يعتمد على الارقام بكل ما يحتويه ففي البدايه قديما قد تم الاعتماد على آلة بسيطه لحل العمليات الحسابيه و لكن ليس جميعها و هي الاباكس ثم بعدها بفتره قصيره قد ظهر جبر بوليان على يد العالم (Boole) و الذي اعتمد في الاساس على ثلاث بوابات اساسيه (ِAND,OR,NOT) ، ثم بعد ذلك توصل العلم الى اكتشاف آلة البيانو المنطقي و التي كانت اكثر تطورا من الاباكس و لكنها ايضا اعتمدت في الاساس على نظرية جبر بوليان و لكن اكتشفها العالم (William Javors) و كانت ايضا مصممه تلك الآله لحل المسائل الرياضيه بطرق منطقيه اكثر.

 “أول ظهور ل  IBM”

اما في عام 1885 من الميلاد قد قام العالم (Herman Hollerith) بابتكار اول آله للجدوله تعتمد في استخدامها على الكروت المثقبه للتعرف على البيانات و استخدمت تلك الآله لجدولة التعداد السكاني في الولايات المتحدة الامريكيه و التي توصل العد النهائي لها الى 63 مليون نسمه و بعد التأكد من نجاح تلك الآله قام (Hollerith)
ببانشاء اول شركه خاصه بالآلات الجدولية و مر على انشائها وقت طويل و بعد ذلك تم التحالف مع شركات اخرى متعددة و قد سمي ذلك التحالف (Internet Business Machines) و المعروف باسمه (IBM) حتى الآن .

الانظمه الرقميه للتكنولوجيا الحاسب الآلي :

و في عام 1907 قام العالم (lee de Forest) باختراع اول صمام مفرغ و سمي هذا الصمام (Audion) و كان مصمم على اثاث ثلاث انواع من عناصر الهواء تعمل جميعا على اكتشاف و تكبير اشارات الراديو التي يتم استقبالها عبر المصدر الهوائي (ايديال) و ذلك الصمام المفرغ قد استخدم في اختراع الجيل الاول من الكمبيوتر .
ثم بعد ذلك في عام 1919 تم اختراع الدائره الكهربيه الشهيره (Flip flop) عن طريق العالم (ُEcdes and Jorda)و تلك الدائره تتميز بحالتيها الثابتتين و هي النظام الاساسي [0,1] .

” أول حاسب لحل المعادلات التفاضلية “

بعد ذلك تم اختراع او حاسب لحل المعادلات التفاضليه و قد سمي بالمحلل التفاضلي و هو (analog) ذلك الحاسب القياسي الذي تعتمد فكرته على التروس الدوراه و يرجع مدى دقته في حل المعادلات الى دقة زاوية دوران التروس و استجابتها للمحرك الكهربي و على ذلك يتم تحديد كفاءتها .
اما في عام 1933قام العالم (Ecker) باختراع اول برنامج الكتروني و الذي قد تم اعتباره الاساس للابحاث العلميه و الذي في الحاسبات بجامعة كولومبيا بالولايات المتحدة .

“أول كومبيوتر رقمى “

اما في عام 1936 قام تم اختراع آلة المنطق و التي تم اعتبارها كامتداد لل turing و قدم تم استخدام الارقام الحقيقيه في هذه الآله ، و ذلك قبل ان يقارن العالم Shannon بين المنطق في جبر بوليان و منطق المفاتيح الكهربيه و على ذلك تم انشاء نظرية المعلومات في هذا الوقت ، اما في عام 1939 تم انشاء اول كمبيوتر رقمي و قد تم استخدامت الصمامات المفرغه لتكون اساس لعمل هذا الحاسوب الرقمي و اطلق عليه اسم (ِABC) ، و بعدها بما يقارب العامين قد اصدر اول حاسوب رقمي و لكن للاغراض العامه و تمت برمجته باستخدام الافلام المثقبه .

عصر التقدم المزهل للحاسوب :

و في عام 1944 تم اصدار الحاسب الامريكي و المعروف بـ (Mark-1) كان يعد اعظم اكتشاف حينها و لكنه كان ضخم جدا حيث وصل ارتفاعه الى ثمانية اقدام اما عن عرضه فقد وصل الى خمسين قدما و لكنه احتاج الى كمية هائله من اسلاك التوصيل و قد بلغت با يقر الخمسائة ميل و قد قمات جامعة هارفارد بالاعتماد على هذا الجهاز حوالي خمسة عشر سنة ، ثم بعد ذلك توالت التحديثات و الاصدارات المتعدده لشكل الكمبيوتر و تعديل شكله و محاولة تقليص حجمه الضخم مع زيادة بعض المميزات الاضافيه التي يتوصل اليها العلماء مع العلم ان هذا الجهاز كان الدافع الاكبر للعلماء لمحاولة تطويره بكل الطرق الممكنه .

” أول أستخدام للحاسب الألى لتوقع الانتخابات فى أمريكا “

ثم في عام 1952 بعد استخدام اول حاسب آلي قد تم استخدامه لتوقع الانتخابات في امريكا قد تم اكتشاف اللغه المصغره للبرمجه و هي (Micro programming) و التي اصبحت الطريق الذي سلكه العلماء في تطوير الحاسب الآليه و بناء هيكله مما يخدم احتياجتهم و يجعل الامر اكثر سهولة ، ثم في عام 1958 تم اكتشاف اول لغه برمجه متكامله و هي لغة (Lisp) و التي كانت لها الاضواء و الفضل في التوصل و تعديل الذكاء الاصطناعي بعدها ثم توالت المراحل ايضا في تطوير لغات البرمجه مرورا بالكوبول و الى التوصل الى (Basic) وفي نفس العام ظهر السوبر كمبيوتر .

العصر الحديث لتكنولوجيا الحاسب الآلي :

بعد مرور الحاسوب بمراحل متعدده من التطور و ظهور الكثير من لغات البرمجه و الدوائر الكهربيه المتكامله و استبدال العناصر و الخامات البدائيه التي تم صناعة الحاسوب منها و كانت تؤثر على كفاءته ، فقد توصل الآن التقدم الهائل في صناعة الحاسوب و تركيب الدوائر الداخليه له بأن يكون هناك نظام تشغيل (Operating system) مهمته تنظيم عمل الحاسب بالكامل و تنظيم البيانات و التعرف عليها و توجيهها للمعالج و تنفيذ و حل كل مشاكل المستخدم حتى يكون التعامل اكثر راحه و كفاءه . ليس ذلك فقط بل تم تطوير المعالج الخاص في جهاز الحاسوب و تحسينه لكي ينقسم الى عدة معالجات لها نفس الشأن و لكن الهدف هو سرعة نقل و معالجة البيانات و زيادة الكفاءه لدرجه كبيره جدا لما يجدها المستخدم من قبل .

و لم يعد الحاسوب مكون من وحدة المعالجه و الشاشه المنفصله و لوحة المفاتيح و الفأره و وحدات الادخال و الاخراج كل منفصل عن بعضه ،

بل تم دمج هذه الوحدات و تصغيرها بشكل غير مسوق لتصبح جميعها في حجم الكتاب الالكتروني و ذلك ما يسمى بـ (Lab Top) المعمل المتكامل لنظام التشغيل المثالي و الاكثر كفاءه و بالطبع لما يصل الى ذروته فيمكن تصغيره ايضا عن ذلك الحجم و تطويره ليعمل بشلكل افضل فلم تصل التكنولوجيا حدها النهائي حتى الآن و لكن كل شيء يتم صناعته يراعي العلماء ان يكون ملائم للاستخدام الشخصي و ان يعمل بالكفاءه العاليه جدا و الامر الاهم هو ان يكون ذلك الشيئ قابل للتطوير فيما بعد فلم يتم حكم الدائره و غلقها على ما يتوصل اليها العلماء و الباحثين>

ما يجب ان نعرفه جميعا :

انها سلسله من التقدم و البعض يكمل ما توصل اليه الآخر حتى بلوغ الكمال و لكن ما يتفق عليه العالم كله انه لا حد للتكنولوجيا و ان الانسان و مهما فعل فلا يمكنه ان يصل الا الى جزء ضئيل جدا من العلم و المعرفه و لكن الحكمه هي التعامل مع ذلك العلم و التكنولوجيا فيما ينفع البشريه و الا لم يكملوا ما بدؤه بكل ذلك الاصرار و الحماس المنقطع النظير  .

و الى هنا نتمنى ان يكون قد وفقنا الله في بسيط بعض مراحل تطول الحاسب الآلي و لماذا قام الانسان بالاعتماد عليه و كان مضطرا لاكتشافه ، لم ينتهي ما نقدمه بالتأكيد فمعنا يمكنكم التعرف اكثر و اكثر عن جميع مجالات و تطبيقات التكنولوجيا كل ما عليكم فقط هو متابعتنا 🙂

اترك تعليقاً

Top