حالنجى

كل شوية حالة

تكنولوجيا-المعلومات
تكنولوجىا ثقافه تهمنا كلنا

“” تكنولوجيا المعلومات …

الانسان و تكنولوجيا المعلومات!

لن يتوقف العالم عن التقدم و التميز فيسعى الجميع للوصول الى قمة العلم و التكنولوجيا و لكننا كما ان نعلم ان العلم بحر لا ينفذ و مع التطور الهائل به فلا شك اننا سنصل للمزيد ، و من هنا نحن بصدد التحدث عن قضيه من اقوى القضايا المعاصره و التي لا نبالغ القول حينما نقول انها اساس العالم و انجازاته الآن و سابقاً ، انها تكنولوجيا المعلومات و نعلم انها تدرجت تحت مراحل كثيره و متعدده الى ان تصل الى هذا الحد من التقدم الدقيق في كافة مجالات الحياه و لا يعد العالم يستطيع الاستغناء عنها و لو لثانيه واحده فقد يتسبب ذلك في الكثير من الخسائر المختلفه في كافة النواحي.

ما هي تكنولوجيا المعلومات :

حقيقة ان ذلك السؤال من اكثر الاسئله شيوعا عبر محركات البحث و الكثير من الجهات المختصه بالتكنولوجيا ، و الآن سوف نتحدث عن تعريف تكنولوجيا المعلومات بشكل مبسط ، انها تلك التقنيات المتعدده التي تعتمد كل منها على الاخر فهي سلسله من التطور الملحوظ عبر السنين او القرون او حتى العصور المختلفه ، تلك التكنولوجيا سخرت بالتخصيص لخدمة الانسان و مساعدته على حياة اسهل و رفاهيه اكثر و من سم مساعدته على التقدم و التطور و هو السبب الاساسي لتواجد التكنولوجيا في عالمنا.

فقديما لم يكن الانسان يتواكب مع الازمان الا في خلال القرن العشرين حيث توصل الانسان الى الانترنت و جهاز الحاسوب و الذي تدرج الى عدة مراحل الى ان وصل ما نحن فيه الآن ، فمن خلال التكنولوجيا تعرفنا على كيفية التواصل بين بعضنا البعض عن طرق وسائل اتصالات متعدده تتيح لنا التعامل دون الحاجه الى قطع المسافات الشاقه لتوصيل الرسائل مثلا ، كما ان اصبح الامر سهل جدا للبحث عن المعلومات متى كنت او اين كنت فيمكنك من خلال البحث في المحركات عن الكلمات المفتاحيه الهادفه الى ما يجول في بالك و من ثم تجد الآلاف من المصادر و الاقتراحات المتعدده التي لا شك انها تفي بالمعلومات التي نريدها بل يمكن ان تزيد عليها ، اما سابقا فكان التعامل اصعب فانك ان اردت الحصول على بعض المعلومات فلا شك انك يجب ان تسافر مسافات الى ان تصل الى احد العلماء العارفين بما تريد و بالتأكيد فأن تكنولوجيا المعلومات و التواصل و البحث الشبكي يغنيك عن ذلك و يوفر الوقت و المال و الجهد بكل تأكيد بل انه يزودك بأكثر مما تحتاج .

بعض التطبيقات الحية لتكنولوجيا المعلومات المتمثله في الاجهزه و البرامج و غيرها :

يمكننا ان نكتفي بالتحدث عن عدة انواع من تكنولوجيا المعلومات في اكثر من ناحيه في حياتنا ، فمثلا اذا تحدثنا عن وسائل الاتصال فيمكننا ان نستفيض في الحديث عنها و عن تاريخها و لكننا سنركز النظر على الاحداث الهامه و الاكتشافات المعاصره .

و لكن كيف نشأت وسائل الاتصال ؟

في البدايه لا يمكننا ان ننكر ان اللغه و التحدث المباشر بين الاشخاص هو اول انواع الاتصال بل هو العامل الرئيسي لانشاء الاتصال ، و بعد ذلك ظهرت الرسائل النصيه و التي ترسل عن طريق الجوابات المكتوبه بخط اليد و الذي يتخصص بعض الناس لينقلوها سيرا على الاقدام ،

و قد عرف الانسان مع تقدم العصر ارسال الرسائل المكتوبه عبر اماكن بعيده عن طريق الحمام الزاجل و الذي كان يعتبر اسرع الناقلين قديم ، و لكن كانت هناك الكثير من المشاكل التي يمكن ان تحدث اثناء عملية النقل فمثلا يمكن للرسائل ان تتلف لكثير من الاسباب اهما عوامل المناخ ، مما يجعلها طريقه غير آمنه لنقل الرسائل و ضمان سلامة وصولها.

ثم بعد ذلك تمكن الانسان من التطور و اتباع بعض النظريات الفزيائيه في الاعتماد على الخصائص العامه للصوت انه يمكن نقله ، و من هنا جاءت فكرة اختراع الهاتف و الذي يمكن عن طريقه نقل الكلام و بشكل مسموع بدأت تلك العمليه عن طريق استخدام الاحبال و ربط طرفاها بورق مجوف او كوب من البلاستيك و الذي يمكن التحدث من ناحيه و الاستماع من الناحيه الاخرى ،

ثم بعد ذلك تطور الامر اعتمادا على الكهرباء السلكيه و ربط و استخدام اسلاك معينه تحفظ على جودة الصوت اثناء نقله و تلك تسمح للاتصال عبر مدن مختلقه و دول حول العالم ، الى ان وصل العلم الى التطور الهائل و ثورة تكنولوجيا المعلومات في اواخر القرن العشرين و تم اختراع الهاتف النقال و الذي يعمل باللاسلكيه المطلقه ،

فقط يعتمد على بعض الاشارات التي يرسلها الى بعض مراكز الشبكات اللاسلكيه و يستقبل اشارات معاكسه تمكنه من التحدث الى الطرف الاخر و تبادل الاحداث

و في النهايه وصل الامر الى الاعتماد على بعض التطبيقات البرمجيه و التي تسمح بارسال و استقبال الرسائل بشكل سريع و واضح و باقل تكلفه ممكنه عن طريق تطبيقات التواصل الاجتماعي المتمثله في الفيس بووك و الواتس اب و غيرها من التطبيقات الاخره التي تعتمد من بداية تكويدها الى نهاية ارصدارها على تكنولوجيا المعلومات ،

و يمكن استخدام في ذلك الحواسيب كوسائل اتصال ليست فقط اجهزه لانجاز الاعمال و تخزين البيانات كما ان الهواتف الذكيه تعمل بانظمه تسمح لها من استخدام تلك البرامج التطبيقيه .

يمكننا ايضا التحدث عن افضل تطبيقات التكنولوجيا و هي ابتكار وسائل المواصلات:

وسائل المواصلات تشبه الى حد ما وسائل الاتصال الهاتفيه فقديما كان السفر يمكن ان يكون سيرا على الاقدام او استخدام الماشيه مثل الجمال و الخيول و التي تعد اسرع وسيله قديما ، ثم بعد ذلك تطورت التكنولوجيا و تدخلت في ابتكار السيارات البدائيه و الدراجات التي تعتمد على الحركه المستمره التي يبذلها الانسان لتحريك تلك الآله ،

ثم الى ابتكار السيارات الذكيه و التي تعمل عبر الوقود و البنزين بشكل اساسي و تعد هي الافضل على الاطلاق و الاسراع في التنقل البري ، و لكن ماذا عن الحدود البحريه التي تفصل بين الدول فلا يمكن حل تلك المشكله بالسيارات ، لذلك تم اتكار القوارب و العسفن البدائيه و التي تسير بالاشرعه و المجاديف ،

الى ان وصل العلم ذروته و اعتمد على الماكينات الدائريه و التي تعمل بالوقود فتولد الطاقه اللازمه لدفع السفن و العبارات في البحر الى ان تم التوصل الى اضخم السفن التي تعتبر مدن بحريه متنقله مزوده باقوى اساليب التكنولوجيا و التي توفر الراحه للمسافرين ،

بالمثل ما حدث بين الدول التي تفصل الطرق الوعره التي لا يمكن التنقل بها بامان لوجود بعض الجبال الصخريه العاليه  التي لا يمكن للسيارات السير عليها فقد تمكن الانسان من الطيران و السفر عبر الجو باستخدام الطائرات و التي تعتمد على دراسة الاحداثيات و الدقه الخالصه في التفاصيل للتمكن من السير في طريق هوائي مناسب و ايضا تعتمد على الطاقه المتولده من الوقود لتمكنها من التحكم في اثناء الطيران في الهواء.

بعض مظاهر تطور تكنولوجيا المعلومات:

بعض طرق توليد الكهرباء اعتمادا على التكنولوجيا:

تلك التكنولوجيا ايضا نستخدمها في انتاج و توليد الكهرباء و الطاقات المختلفه،فقد تمكن الانسان من تسخير الطاقات المتجدده مثل الرياح و الامواج و الشمس و غيرها من الطاقات المختلفه لتوليد انواع اخرىن من الطاقات ، فمثلا عن طريق التكنولوجيا امكن توليد الطاقه الكهربيه من الهواء الجوي عن طريق طواحين الهواء ،

تلك المراوح الدواره و التي تدول بطرق معينه و بحركات محسوبه حتى تتمكن من السيطره على الهواء و سرعته من اجل توليد الطاقه الكهربيه بشكل دائم و متجدد و من ثم عن طريق التكنولوجيا ايضا تم نقل و تصدير تلك الطاقه بطرق مختلفه ، و لم يتوقف الانسان في استخدامه و تطويره للتكنولوجيا عند ذلك الحد ،

استخدام الامواج في توليد نفس الطاقه الكهربيه

بل انه تمكن من استخدام الامواج في توليد نفس الطاقه الكهربيه و لكن بطريقه مختلفه عن طريق امواج المد و الجذر في المحيطات و البحار المفتوحه يمكنها ادارة الطاقه الحركيه و تحويلها الى طاقه كهربيه ايضا.

الطاقه الشمسيه و علاقتها بالتكنولوجيا:

و ليس ذلك و فقط ما تمكن الانسان من الحصول عليها فهناك الطاقه العظمى تلك القادمه من الشمس و التي يمكنها ان تستخدم انحاء كثيره في حياتنا و كل ذلك يمكن التحكم به عبر التكنولوجيا المتطوره بشكل مستمر ، فطاقة الشمس كافيه لتوفير الكهرباء اللازمه لانارة المدن باكملها و باقل التكاليف فقط التكاليف التي تستخدم حقيقة هي الخامات المستخدمه في تحويل تلك الطاقه الى الكهرباء التي لا يمكن الاستغناء عنها .

و لم يتوقف الانسان من التطور و الازدهار بتكنولوجيا المعلومات من عام لاخر بفوارق كبيره جدا تجعل الانسان ذاته ينبهر بما وصل اليه و ذلك من اجل توافير كافة احتياجاته بشكل مريح جدا و رفاهيه اكثر مع الحرص على اقل التكاليف و توفير الامان الكافي من اجل حياه افضل ،

و قد نشهد خلال الفتره القادمه المزيد من الاكتشافات و الاختراعات المبهره التي لا يمكن ان نتوقع التوصل اليها فكل شيء اصبح ليس و في اطار الانجاز في ظل وجود التكنولوجيا المتعددة المهام في الحياه بشكل عام ،

كما ان هناك الكثير من التجارب حول التواصل مع الفضاء الخارجي و جعل السفر منه و اليه ممكنا و سهلا و لكن ذلك يحتاج المزيد من التكنولوجيا و ذلك ما يحاول العلماء التوصل اليه بكل الطرق الممكنه و الصعود على الكواكب الاخرى و دراستها و تقديم التقارير الدقيقه

                          و كل ذلك يقوم بشكل اساسي على التكنولوجيا و مدى تطورها.

اما في النهاية!

فلا يسعنا الى ان نأمل بأن نكون وفرنا بعض المعلومات الخاصه بتكنولوجيا المعلومات بداية من تعريفها المبسط مرورا ببعض مراحلها الهامه في التطور ،

كما تحدثنا عن بعض التطبيقات المثاليه التي تم انجازها قياما على تلك التكنولوجيا مثل كيفية تطور و انشاء مراحل الاتصال المتعدده و ايضا و سائل المواصلات من بدايتها و حتى ما وصلت اليه حالياً ،

كما تحدثنا عن مدى تطور التكنولوجيا و تسخير الانسان قوى الطبيعه و انشاء طاقات متعدده بطرق مختلفه لكي توفر له الحياه المثاليه و الامان و الراحه ،

ليس هذا فقط كل ما نملك بل سنتحدث في مواضيع اخرى بعناوين مختلفه عن التكنولوجيا و تطبيقاتها المتعدده التي لا يسعنا الحديث عنها حاليا ، نأمل زيارتكم و متابعتكم لنا.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.